حسب تقرير للمجلس الاقتصادي و الاجتماعي: 5 ولايات فقط تتميز شهادات جامعاتها بنوعية عالية

Rate this item
(0 votes)

 

كشف تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي «كناس»، أن 5 ولايات عبر الوطن تتميز جامعاتها بنوعية عالية لشهاداتها التي يتحصل عليها الطلبة وهي الجزائر العاصمة، قسنطينة وتلمسان وهي الجامعات الأحسن نوعية، ثم تضاف إليها جامعتا وهران وتيزي وزو، وهي الولايات أيضا التي تشهد كذلك تمركزا كبيرا للطلبة الجامعيين، وهنا طرح القائمون على التقرير مشكل العدد الكبير للطلبة عبر الجامعات والمراكز الجامعية في 48 ولاية، مما يعرقل مسار المرور للنوعية عوض الكمية.

قال الأستاذ أمقران فوزي رئيس فرع الدراسات الاجتماعية بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي «كناس»، مساء أول أمس خلال عرضه لتقرير الكناس لسنة 2015 والمتعلق بالتنمية البشرية والذي ركز على الشباب، وذلك بمركز البحث في الأنتروبولوجيا الاجتماعية والثقافية كراسك وهران، أن الجامعة هي التي تنتج الرأسمال البشري والمعرفي، والجامعة هي محور التنمية المستدامة، لذلك يجب أن تشرع الجامعة الجزائرية من الآن في التفكير في التحديات والرهانات التي ستواجهها لمواكبة  التحولات الاقتصادية التي ترتسم بغلاء الطاقات التقليدية وإمكانية نفاذها وكذا ضرورة التنقيب واستغلال الطاقات المتجددة، وتقلبات المحيط منها الاحتباس الحراري، حيث يجب على الجامعة الجزائرية أن ترسم مخططها التكويني للطلبة بما يتناسب وسوق العمل، وهذا حسب التقرير الذي عرضه الأستاذ أمقران هو أساس اختيار نظام الألمدي كركيزة للتعليم العالي، ولكن وفق ذات التقرير، فإنه بعد عشرية من دخول النظام الألمدي حيز التطبيق على أساس التكوين وفق متطلبات سوق العمل، يبدو أنه لم يستطع حلّ مشكل البطالة لحاملي الشهادات الجامعية، ومن بين أبرز الأسباب ارتفاع عدد حاملي الشهادات التي أصبحت متطابقة، فيما لم تتجاوز نسبة الشهادات المهنية سوى 5 بالمائة. كما أن أغلب أساتذة التعليم العالي لم يواكبوا طريقة التدريس ضمن نظام الألمدي، بل ظلت طرقهم البيداغوجية والتعليمية ذاتها مثلما كانوا يدرسون هم  أنفسهم، بحيث لم يتمكنوا من الانخراط في النظام الجديد لعدة اعتبارات، منها أساسا عدم إشراك الأساتذة والطلبة في كيفية تنفيذه ميدانيا، مما أفرغ الألمدي من مضمونه ومحتواه البيداغوجي. ويضيف التقرير أنه يجب تقوية وتطوير كفاءات الأساتذة خاصة في الشق البيداغوجي، وكذا ترك مجال معين لاستقلالية الجامعة في اتخاذ بعض القرارات التي تراها مناسبة لها حسب متطلباتها. إلى جانب خلق هياكل للبحث العلمي البيداغوجي وتشجيع الباحثين، كما تضمنت التوصيات وجوب وضع ميكانزمات خاصة من شأنها تمكين المشرفين على مكافأة الأحسن ومعاقبة الأسوأ.
وبخصوص الشباب المثقف خاصة، تبيّن من خلال نتائج الدراسة التي قام بها خبراء المجلس الاقتصادي والاجتماعي، أنّ جلّ هذه الشريحة من المجتمع لا تهتم بالأمور السياسية ولا الحزبية ولا حتى المجالس المنتخبة مثل البرلمان وغيره، ولا تهتم أيضا بالحركة الجمعوية وتنفر من الانخراط فيها، وهي مجالات سيتم التكفل بدراسة أسبابها وكيفية معالجتها من خلال برامج أخرى يتم الإعداد لها مثلما أبرز الأستاذ فوزير أمقران، مشيرا أثناء عرضه للتقرير، إلى أن الشباب الجزائري يتمتع بروح وطنية عالية وقوية جعلت الشرائح التي تم استجوابها من طرف باحثي «الكناس» تفضل الوطن على الجهة والولاية، فالشباب الجزائري لديه انتماء قوي للوطن أكبر من إحساس الانتماء للجهة أو المنطقة.
 وطالب التقرير ضمن توصياته بضرورة العمل على تعزيز ترسيخ هذا الانتماء للوطن بالتكفل أكثر بهذه الشريحة المهمة في المجتمع. ودعا الباحثون الحاضرون بكراسك وهران، إلى ضرورة العمل من أجل استقطاب أكبر لهذا الشباب عن طريق التكفل بتلبية انشغالاته ومعالجة المشاكل التي يتخبط فيها، منها البطالة وعدم بلوغ مرحلة اتخاذ القرار في تسيير حياته اليومية والمهنية والاندماج الجيد في الحياة السياسية والاقتصادية. 
 هوارية ب

Read 9428 times Last modified on novembre 02 2016

Les agences de recherche

 

Anvredet

 

Atrst

 

Atrss

 

Atrssh

 

Atrsnv

 

Atrbsa

 

Documentation en Ligne

Système National de Documentation en ligne.


Articles Par Date

« Mars 2020 »
Lun Mar Mer Jeu Mer Sam Dim
            1
2 3 4 5 6 7 8
9 10 11 12 13 14 15
16 17 18 19 20 21 22
23 24 25 26 27 28 29
30 31          

Rechercher sur le site

En ligne

Nous avons 610 invités et aucun membre en ligne

Université Frères Mentouri Constantine 1

Université Frères Mentouri - Constantine 1 BP, 325 Route de Ain El Bey, Constantine, Algérie, 25017  Téléphone : +213(0)31 81 12 71