قام يوم 21 اكتوبر 2021 وفد من سفارة الولايات المتحدة الامريكية بالجزائر بزيارة جامعة الاخوة منتوري قسنطينة1. الوفد يتكون من مديرة الاركان الامريكية المتواجدة بالجزائر وطاقم من مصلحة المسائل التقافية. اسقبل الوفد من قبل السيدة يخلف نادية نائبة مدير الجامعة الكلفة بالعلاقات الخارجية و التعاون و السيد فالق حمزة الامين العام للجامعة و السيد بوفندي توفيق نائب مدير الجامعة المكلف بالدرسات مابعد التدرج و البحث العلمي و السيدة بن جاب الله حسيبة مسؤولة الركن الامريكي بالجامعة.  بعد ها تنقل الوفد لقاء المنخرطين في الركن من الطلبة و المتطوعين.
جلسة العمل بالركن تستمر الي غاية الساعة الرابعة بعد الظهر.
 
 

Dans le cadre du programme ERASMUS+ Mobilité Internationale de Crédits un appel à candidature est ouvert. Pour candidater, veuillez remplir LA FICHE DE CANDIDATURE



إلتقى يوم الخميس مدير جامعة الإخوة منتوري قسنطينة 1 الأستاذ الدكتور بن شهرة شول مع الأمناء العامين للكليات بحضور  الأمين العام للجامعة السيد حمزة فالق


إلتقى يوم الخميس مدير جامعة الإخوة منتوري قسنطينة 1 الأستاذ الدكتور بن شهرة شول مع نقابة الأساتذة



 كلمة السيد مدير الجامعــة

 الأستاذ الدكتور ابن شهرة شول

 بمناسبة افتتاح السنة الجامعية 2021/ 2022م

 10 أكتوبر 2021م

 بسم الله الرحمان الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

ــ السيد والي ولاية قسنطينة

ــ السيد رئيس المجلس الشعبي الولائي.

ــ السيدات والسادة النواب، وأعضاء مجلس الأمة.

ــ السادة رجال العدالة و اجهزة القضاء.

ــ السيدات والسادة ممثلي السلطات المحلية: المدنية والأمنية والعسكرية والأسرة الثورية والحركة الجمعوية.

ــ السادة اعضاء التنسيقية للمؤسسات الجامعية بقسنطينة.

ــ السيدات والسادة الممثلون لشركائنا الاجتماعيين.

ــ السيدات والسادة نواب مدير الجامعة.

ـ السادة عمداء الكليات ومدراء المعاهد والمخابر ورؤساء الأقسام وإطارات الجامعة

ــ زميلاتي وزملائي الأساتذة الأفاضل

ــ أخواتي العاملات، إخواني العمال

ــ رجال الإعلام و الصحافة

ــ بناتي الطالبات، أبنائي الطلبة

ــ ضيوفنا الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

تحية طيبة للجميع .... كل بمقامه و كل برتبته،

تحية زكية عطرة عطر تربة هذا البلد الطيّب و طهر ربوعه، 

يزيد من فخري و اعتزازي  أن أرحب بكم جميعا في رحاب جامعة الإخوة منتوري قسنطينة1، و نحن تحتفي في هذا اليوم بسنة جامعية جديدة، وكلنا امل في أن نجد في انفسنا من  الجد في العمل اوفاه ، ومن العزم أقصاه لتحقيق الأهداف والطموحات المنشودة في ظل الآفاق الجديدة ، والإصلاحات الجامعية الكبرى التي يعرفها قطاع التعليم العالي والبحث العلمي في الجزائر.

حضرات السيدات والسادة الأفاضل:

إنه لشرف عظيم أن نستقبل سنة جامعية جديدة تولى فيها أهمية خاصة للعلم والمعرفة لارتباطها بأشرف وأسمى القيم الإنسانية في هذا الوجود، ما يجعل من هذه المناسبة تأخذ دلالتها وأهميتها، لما يحظى به قطاع التعليم العالي والبحث العلمي من رعاية خاصة من قِبَل السلطات العليا للبلاد، والوزارة الوصية ، والسلطات المحلية.

وعليه أتقدّم أصالة عن نفسي، ونيابة عن كافة العاملين بالقطاع ، مسؤولين أساتذة وعمالا وطلبة وموظفين بأسمى عبارات التقدير والامتنان، والثناء والعرفان للسلطات المحلية، وعلى رأسها السيد والي الولاية، الذي شرّفنا بحضوره الكريم، وإشرافه الشخصي للإعلان على افتتاح السنة الجامعية 2021/2022.

كما لا يفوتني بالمناسبة، أن أتقدم بأحر التهاني لكافة الأسرة الجامعية على استئناف نشاطها، ولأُعرِبَ من خلالكم عن خالص مشاعر المودّة والشكر والتقدير والعرفان، على الجهود المبذولة في سبيل تنوير الطريق أمام الأجيال الصاعدة، متمنيا للجميع عودة ميمونة، وموسما جامعيا حافلا بالجد والنشاط، مكللا بالنجاح والتفوّق، آملا أن يكون انطلاقة موفقة، وفاتحة خير لعهد جديد ، يحمل في طياته المزيد من الإنجازات والعطاء، وأخص في هذا المقام أبناءنا الطلبة الجدد ، حاملي شهادة البكالوريا الذين نبارك لهم النجاح، ونهنئهم على التحاقهم بالجامعة.

بناتي، أبنائي الطلبة ، زميلاتي، زملائي الأساتذة :

إنا نستشرف ما أمله فيكم رائد الاصلاح و التحرر الامام ابن باديس و ما حثكم عليه قطب البلاغة و النضال الشيخ الابراهيمي ان تكون عوامل بناء و سواعد نهوض لهذه الامة الابية و لهذا الوطن الحبيب،  ببذل المزيد من الجهد، لجعل كل سنة متميزة عن غيرها بالنجاح و التفوق و الابداع .

وإذ يتزامن  هذا الدخول مع ظرف تفشي جائحة كوفيد19، وما يترتب عن ذلك من إجراءات خاصة مراعاة للمصلحة العامة، فإن الوضع يقتضي منا مواجهة الكثير من التحديات، ينبغي على الجميع التكيف معها، والعمل على مواجهتها بحكمة ووعي ومسؤولية، لذا أدعو الجميع  للتقيد بالإجراءات، والتدابير الوقائية، طبقا للتعليمات الصادرة من السلطات العليا للبلاد ضمانا لسلامة الجميع من الطلبة والأساتذة والعمال ، والسير الحسن للموسم الجامعي. الأمر الذي يتطلب تفهم الجميع، وتعاونهم في مثل هذه الظروف. 

سائلا الله تعالى أن يحفظنا وإياكم، وأن يديم علينا نعمة الصحّة والعافية.

و انا في هذا السياق نقف بخشوع و انكسار الرضى امام قضاء المولى إذ نترحم على شهداء الوباء كوفيد 19 من أفراد الأسرة الجامعية، أساتذة وعمال وطلبة، تغمدهم الله برحمته الواسعة، وأسكنهم جنة النعيم.

حضرات السيدات والسادة الأفاضل:

إنّ الجامعة اليوم تتحمّل أكثر من سواها مسؤولية رفع تحدي التحكم في مختلف ميادين العلوم والتكنولوجيا، وتقديم الحلول لمختلف المعضلات المطروحة في الواقع، سواء ما تعلق منها بالجانب الاقتصادي، أو الاجتماعي، أو الثقافي وغيره، وانطلاقا من هذه المعاني السامية، والغايات النبيلة، هناك مسألة بودي التأكيد على أولويتها، لتحظى بما تستحق من العناية والاهتمام، ألا وهي  إرساء القيم الجامعية و بعث اخلاقيات المهنة و آدابها، بكل ما تعنيه هذه العبارات من معانٍ وأبعاد ودلالات، من خلال تكريس ثقافة الحوار، والصرامة والجدية في العمل، والشفافية في المعاملة، واحترام النصوص واللوائح المسيرة للمؤسسة، والسهر على تطبيقها، والعمل على التكفل الأمثل بالطالب ومرافقته في مساره البيداغوجي، وجعله أكثر إحساسا بالمسؤولية بالمواظبة والعمل الجاد، من خلال ضمان تكوين نوعي يتماشى والتطورات الحالية التي نبتغي من ورائها الرقي لجامعتنا،  لِتتبوّأَ مكانتَها اللائقة بين مصاف الجامعات العالمية، وهي التي نبتت في مدينةٍ اقترن اسمُها بالعلم والعلماء، حتى أصبحت لا توصف إلا بذلك.

  

بناتي، أبنائي الطلبة:

أملي فيكم كبير، ونحن نستقبل سنة جامعية جديدة، أن نجد فيكم السند المتين، من خلال جدكم المعهود، وحبكم للعمل والإخلاص فيه، لتحقيق ما نصبو إليه، وما تطمح إليه الجامعة في استمرارية تطويرها وفق برنامج طموح، يفرض علينا جميعا تكاثف الجهود ، والعمل جنبا إلى جنب، لبناء جامعة الغد، وجزائر المستقبل، لذا أخصكم بهذا الخطاب، لتأكيد الصورة المثلى للطالب الجامعي، فنحن نريد لكم أن تكونوا طلاب علم واجتهاد.

فأنتم حاملو أمانة جيل الأمس من طلاب الجزائر الشرفاء، ذلك أن الأمانة تستدعي الحفاظ عليها، فمستقبل الجزائر رهين بما تقدمونه اليوم من خدمات جليلة لهذا الوطن.

حضرات السيدات والسادة:

وفقنا الله وإياكم لجعل جامعة منتوري على الدوام منارة للعلم والمعرفة، وعنوانا ساطعا للأصالة والشموخ الحضاري. مع تمنياتي للجميع بالنجاح والتوفيق، ولمجتمعنا المزيد من التطور والازدهار، ومرة أخرى أجدد شكري وتقديري للجميع مع تهانينا الحارة لجميع الأسرة الجامعية. 

                             والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

                   

                           مدير الجامعة

                            الأستاذ الدكتور : ابن شهرة شول



إستقبل اليوم الأستاذ الدكتور بن شهرة شول مدير جامعة الإخوة منتوري قسنطينة ١ ممثلين عن نقابة السناب 

 


Résumé
Ce travail s'articule autour des objectifs de la mise en valeur hydroagricole et de l'évaluation de l'efficience de l'utilisation de l'eau d'irrigation (EUE) au niveau de sept (7) grands périmètres irrigués (GPI) situés dans le Nord-Est algérien : Bounamoussa, Safsaf, Guelma-Bouchegouf, Zit Emba, Jijel-Taher, K’Sar Sbahi et Sedrata. Les périmètres sont dotés de réseaux de distribution sous pression et leur fourniture en eau est assurée par sept barrages-réservoirs. Les GPI ont bénéficié de plusieurs actions de réhabilitation des réseaux avec l’introduction d’équipements économes en eau à l’échelle de la parcelle irriguée.

L’analyse porte sur les effets des actions de valorisation de l’eau agricole (loi sur l’eau de 2005) à travers les résultats d’application d’indices mesurant à la fois l’efficience des réseaux (E1) et
l’efficience à la parcelle (E2) pour les campagnes d’irrigation de la période 2006-2016. L’indice d’Efficience d’Utilisation de l’Eau d’irrigation (E1*E2) permet de suivre les efforts réalisés en termes d’économie d’eau. Cette méthode est adoptée dans la cadre de la Stratégie Méditerranéenne pour le Développement Durable (SMDD) du Plan bleu (2012).

Notre étude a montré les potentialités importantes que renferme la région du Nord Est de l’Algérie (les zones classées comme aptes à l'irrigation) mais de forts contrastes hydroclimatqiues Nord-Sud affectent les bilans hydriques. Cela met en évidence l'impératif de stocker l'eau pour répondre à la demande d'irrigation.

Entre 2006 et 2016, le volume moyen annuel alloué aux périmètres est de l’ordre de 100.92 hm3, les trois quarts de ce volume étant partagés entre les trois principaux périmètres : Guelma-Bouchegouf (37.24 hm3), Bounamoussa (31.82 hm3) et Safsaf (12,90 hm3). Le quota théorique du volume d’eau alloué à l’irrigation varie sensiblement d'une année à l'autre, en fonction de l’année climatique et du volume d'eau stocké dans le barrage. Les périmètres ont affiché des progrès encourageants en matière d’efficience globale des réseaux (E1), le rendement moyen à l’échelle des réseaux d’irrigation de l’ensemble des GPI étudiés est de 71,5 %, avec une moyenne comprise entre 67,9 (Bounamoussa) et 93,5 % (Zit Emba).

A l’échelle régionale, pour la campagne 2016, l’efficience (EUE) sur l’ensemble des sept grands périmètres irrigués se situe autour de 59,5 %, variant entre 40,8 % (Guelma Bouchegouf) et 80,7 % (Jijel-Taher). Malgré des progrès notables, ce niveau d’efficience demeure peu satisfaisant, en particulier pour les trois principaux GPI ayant disposé de gros volumes mobilisés par les barrages : pertes et fuites de transport, gaspillage lors de l’usage...

À l’échelle du périmètre de Guelma –Bouchegouf, l’étude de la campagne d’irrigation de 2016 s’est focalisée sur les cinq secteurs irrigués qui forment ce périmètre. L’efficience moyenne des
réseaux (E1) se situe à hauteur de 57,9 %. L’efficience à la parcelle (E2) s’élève à 75 %, en raison des progrès réalisés en équipements d’arrosage plus économes installés ces dernières années dans la plupart des secteurs.

Des avancées ont été réalisées en ce qui concerne l'extension des surfaces irriguées, et la production agricole est désormais orientée vers des spéculations qui valorisent au mieux le mètre cube
d’eau d’arrosage, Cependant, les GPI atteignent une couverture d'irrigation de seulement 31% de la superficie équipée. Les causes sont liées à des facteurs aussi bien internes qu’externes au secteur  hydroagricole. Aussi, il reste encore beaucoup à faire pour une gestion efficace de la demande en eau.

MOTS CLEFS : Grands Périmètres Irrigués (GPI), Ressources En Eau, Efficience Globale des Réseaux (E1), Efficience d’Utilisation de l’Eau (EUE), Valorisation Agricole, Nord-Est algérien.


Page 1 sur 65

Réseaux sociaux

Réseaux sociaux

 

Anvredet

 

Atrst

 

Atrss

 

Atrssh

 

Atrsnv

 

Atrbsa

 

Documentation en Ligne

Système National de Documentation en ligne.


Articles Par Date

« Octobre 2021 »
Lun Mar Mer Jeu Mer Sam Dim
        1 2 3
4 5 6 7 8 9 10
11 12 13 14 15 16 17
18 19 20 21 22 23 24
25 26 27 28 29 30 31

En ligne

Nous avons 568 invités et aucun membre en ligne

Université Frères Mentouri Constantine 1

Université Frères Mentouri - Constantine 1 BP, 325 Route de Ain El Bey, Constantine, Algérie, 25017  Téléphone : +213(0)31 81 12 71